ابرز اخبار لبنان

الرابطة المارونية: لهذا السبب لم نشارك في قداس 4 آب

أعلنت الرابطة المارونية “ان أحد المواقع طالعنا بخبر مغرض مفاده ان الرابطة غابت عن حضور قداس 4 آب الذي رأسه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي على نية ارواح الضحايا الذي سقطوا في انفجار مرفأ بيروت، تجاوباً مع طلب رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل”.

أضافت في بيان: “ان الرابطة المارونية اذ تنفي كل المعلومات الواردة في هذا الخبر المدسوس لغايات مبيتة، يهمها توضيح الآتي: ان عدم مشاركتها في القداس المذكور انما هو مرتبط بحصر الدعوات التي وجهها المنظمون بأهالي الضحايا والمصابين فقط من دون سواهم، والجميع أخذ علما بهذا القرار، علما أن الرابطة تعتبر نفسها معنية بهؤلاء وحريصة على مشاعرهم وحزنهم الذي هو حزنها كما هو حزن الوطن بأكمله”.

وتابعت: “ان الرابطة المارونية استفسرت عن طريقة المشاركة في هذه المناسبة من المعنيين الذين أكدوا لها حصر الحضور بالأهالي فقط من دون سواهم. وبالتالي، فإن قرار المشاركة مرتبط برئيس الرابطة واعضاء المجلس التنفيذي وحدهم المنتخبين وفق الأصول القانونية، وهم كانوا على استعداد دائم وما زالوا لتلبية اي واجب وطني، من دون السماح لأي تدخل خارجي سياسي بقراراتهم”.

وقالت: “إن الرابطة المارونية، رئيسا واعضاء، لم يتوانوا يوما عن الوقوف الى جانب اهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت الذي هز ضمير العالم. ولم تبخل الرابطة سواء بمواقفها الداعمة لهم والمساندة لمطالبهم أم بمساعدة المتضررين من هذه الكارثة”.

وختم البيان: “بناء عليه، فإن الرابطة المارونية إذ تنفي جملة وتفصيلا هذه الأخبار الملفقة، فهي ليست في حاجة ابدا الى أي شهادة في حسن التعامل مع المواقع الوطنية ومع احدى المؤسسات المارونية العريقة والمعروفة بدورها الجامع لبنانيا ومسيحيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق