ابرز اخبار لبنان

“القوات”: نرحب بأي خطوة ايجابية ولا نضع العصي في الدواليب

لم يسم حزب القوات اللبنانية رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ولا أي رئيس مكلف آخر، انطلاقاً من موقفه المعارض للفريق الحاكم المتمثّل بحزب الله والعهد والتيار الوطني، إذ إنّه “ممسك بالقرار ولن يدع أي حكومة تعمل وتنتج”، وعلى الرغم من ذلك هو لم يحسم قراره لجهة عدم منح الحكومة الثقة.
ويتوقف هذا القرار على التئام تكتل الجمهورية القوية بدعوة من رئيسه سمير جعجع عندما تُحدّد جلسة الثقة في مجلس النواب، وتبعاً للبيان الوزاري لهذه الحكومة. وتقول مصادر “القوات” “تأسيساً على التجربة السابقة وعلى التعامل مع حكومة حسان دياب، إنّ القوات لا تتعامل على قاعدة وضع العصي في الدواليب، بل سترحّب بأي خطوة ايجابية يحتاج الناس إليها لوضع حد للذلّ الذي يعيشونه في يومياتهم وستثني على كلّ عمل إيجابي وتعارض وتواجه كلّ عمل سلبي، لأنّ مصلحة لبنان واللبنانيين فوق كلّ اعتبار”.
كذلك سيُبدي تكتل الجمهورية القوية، بعد اجتماعه عند تعيين موعد لجلسة الثقة، رأيه بوزراء الحكومة الجديدة، وتعتبر “القوات” أنّ “الأساس يكمن في مدى قدرة هذه الحكومة على فرملة الانهيار المتمادي وتحقيق الاصلاحات المطلوبة بُغية جَلب المساعدات الدولية التي شرطها ومدخلها إجراء الاصلاحات، وأن تبدأ عدّ العدة للتحضير للانتخابات النيابية، فهذا الاستحقاق من غير المسموح نهائياً التلاعب بمواعيده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق