ابرز اخبار لبنان

باسيل: على الحريري تخطّي المشكلات الخارجية.. من أراد حرق العهد إنما حرق البلاد

اشار رئيس ​التيار الوطني الحر​ النائب ​جبران باسيل​ الى انه “اذا أردنا أن ننتظر “هوى رئيس الحكومة المكلف” نكون نتفرّج على النحر اليومي للبنان أكان في موضوع الأدوية أو ​المحروقات​ أو غيرها، ونحن نناشده منذ أن كُلّف بأن يؤلّف واليوم عناصر التأليف باتت متوافرة ونحن ذلّلنا كل عقبات التشكيل الداخلية وعلى حسابنا”.

واعتبر باسيل بانه على رئيس الحكومة المكلف ​سعد الحريري​ تخطّي المشكلات الخارجية حتى نلاقيه ونحن لن نختار يوماً الخارج على حساب الداخل ولكن اذا كان كل ما قمنا به غير كاف بالنسبة اليه لتذليل المشكلة الخارجية و”مقرر يعتذر” فلماذا يقوم بذبح البلد ويسهم في نزيفه أكثر فأكثر؟ ومن أراد حرق العهد إنما حرق البلاد بأكملها. واكد بانه لا أحد يستطيع أن يشلّ الحياة في البلد والحريري سُمّي في الاستشارات من دون ميثاقية مسيحية ونحن رضينا، والعلاقة مع رئيس الحزب الاشتراكي وليد جنبلاط عاديّة وإنشاء لله حين يكون هو جاهزاً لتطويرها نكون نحن جاهزون.

وبقضية انفجار مرفأ بيروت، اكد باسيل بان التيار مع العمل الذي يقوم به القاضي طارق البيطار لأن فيه جدية واحترافاً، ومن الواضح أنه يعالج كل زوايا الملف ونحن لا نتدخل في عمله، ومستعدون للقيام بكل ما هو مطلوب منا للتسهيل والمساعدة.

واعتبر بانه “من الطبيعي أن تكون هناك نقمة من الناس علينا وعلى كل السياسيين لأن الوضع المعيشي أكثر من صعب، لكن على الناس أن تراجع التاريخ لتعرف من تسبب بهذه الأزمة منذ التسعين ونحن من واجبنا ان نقول إننا سنقوم بالتغيير والاصلاح ولا نزال حتى اليوم نقول الأمر عينه”.

ولفت رئيس تكتل لبنان القوي الى ان العلاقة جيّدة مع سوريا ونحن نبحث عن علاقات جيدة للبنان مع الخارج كلّه، فكيف اذا كان الامر مع جارته سوريا وهناك ارتباط معها فنحن تأثرنا بأزمتها ويمكن أن نستفيد من حلولها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق