ابرز اخبار لبنان

تفاؤل حذر.. هل تبصر الحكومة النور هذا الأسبوع؟

استأنف مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم وساطته الحكوميّة، بعد فترة هدوء أعقبت الخلاف الذي ظهر الى العلن عبر البيانات والمصادر بين بعبدا ورئيس الحكومة المكلّف.

واستفاد ابراهيم، الذي زار قصر بعبدا اليوم والتقى رئيس الجمهوريّة ميشال عون من حركة الاتصالات الخارجيّة وخصوصاً الاتصال الذي تمّ بين الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ونظيره الإيراني ابراهيم رئيسي، والذي خُصّص للبحث في الملف اللبناني.

وأدّت تطوّرات الساعات الأخيرة الى بروز تفاؤل، يبقى حذراً، تجاه احتمال ولادة حكومة هذا الأسبوع.

بالمقابل، أعلن النائب علي درويش أن الرئيس المكلف نجيب ميقاتي قدم تشكيلة حكومية كاملة إلى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، لافتا إلى أن “هناك تفاصيل وصلت الى نهايتها، ولكن لا يمكن القول إنها انتهت إلا لدى صدور مراسيم التأليف”.

ورفض إعطاء مهلة محددة للتأليف، مؤكداً أن “الحكومة مؤلفة من أربعة وعشرين وزيرا، وفي حال لسبب ما لم تشكل بهذه الصيغة، فهناك خيارات أخرى للرئيس المكلف من ضمنها طرح موضوع أربعة عشر وزيرا”.

وعن احتمال اعتذار الرئيس المكلف، شدد في حديث إذاعي على أنه “طالما هناك انطباعا بإمكان تأليف حكومة، فالرئيس المكلف جاهز وحاضر لفعل ما يستطيع فعله، إنما اذا وصل الى أبواب مغلقة بشكل كامل فهو سيعلن عدم الاستمرار بالموضوع”.

وأشار الى أن “أطرافا عدة قد أدت دورا ايجابيا في اليومين الماضيين على الصعيد الحكومي”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق