ابرز اخبار لبنان

جمعية تجار عكار: الكارثة أتت نتيجة السياسات الافقارية المتعمدة

اعتبر رئيس جمعية تجار محافظة عكار ابراهيم الضهر، في بيان، ان “عكار اعتادت ان تكون لها الحصة الوازنة في تقديم دماء ابنائها قربانا على مذبح هذا الوطن”.

وسأل: “أليست هي من ترفد المؤسسات العسكرية والامنية بخيرة شبابها؟ والنتيجة هي الحرمان والبطالة والجوع وصولا الي الفقر وتغميس لقمة عيشنا بالدم ، والمسؤوليات والتهم يتقاذفونها، ودماء شهدائنا الطاهرة تروي تراب عكار”.

وقال: “وما الكارثة التي أودت بحياة 28 شهيدا من خيرة شبابنا وعشرات المصابين، الا نتيجة السياسات الافقارية المتعمدة تجاه عكار منذ ثلاثين عاما، والتي حذرنا منها مرارا وتكرارا، فلا من سامع ولا من مجيب، انما المقصود تعريضنا لابادة جماعية انتهجتها هذه المنظومة الحاكمة من اجل اخضاعنا عمدا لظروف معيشية قاسية طالت لقمة عيشنا يراد منها تدميرنا”.

وتابع : “المصاب جلل، والكارثة كبيرة، فأي كلام يقال في حضرة الشهادة أمام هذه الدماء الزكية التي روت تراب عكار من اجل لقمة العيش، لا تضمد جراح عوائل الشهداء، نسأل الله ان يلهمهم الصبر والسلوان، والشهداء في رحاب الله تعالى. وأتقدم بالتعزية القلبية من عوائل الشهداء”.

وختم: نطالب بالاسراع في كشف حقيقة كيف حصلت الكارثة، وانزال اشد العقوبات بمن سببها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق