اخبار فنية

شاهد.. شيرين تعتذر من جمهورها في السعودية

قدمت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، أمس السبت، اعتذارها من جمهورها في المملكة العربية السعودية.

وقالت شيرين في مقطع مصور لها بعد إحيائها حفلا في الظهران إكسبو بالدمام، مساء أمس السبت، إنها تعتذر من جمهورها الذي حضر حفلها في جدة، يوم الخميس الماضي، عن التوتر الذي كان ظاهرا على أدائها، وذلك بسبب قلقها وقتها على والدتها التي تتواجد في المستشفى.

 

وفي مقطع مصور آخر لها أثناء حفل أمس، قالت شيرين للجمهور الحاضر إنها سعيدة جدا من تواجدها هنا، وأشارت إلى أنها أول مرة تأتي إلى هنا.

وتابعت: “الحقيقة الوقفة التي وقفتوها مع والدتي في المستشفى تدل أنكم ناس مأصلين وكُّمل، والحمد لله هي كويسة دلوقتي”.

وكانت شيرين عبد الوهاب طلبت من جمهورها خلال حفلها الغنائي في جدة في السعودية، الذي أقيم يوم الخميس الماضي، أن يدعوا لوالدتها بالشفاء بعد دخولها المستشفى.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورا لشيرين مع زوجها الفنان المصري، حسام حبيب، وابنتيها، مريم وهنا، على هامش حفلها في الظهران إكسبو، أمس السبت.

من ناحية أخرى، أعلن حسام حبيب، أمس السبت، عن انتهاء زوجته شيرين عبد الوهاب من كل تحضيراتها الخاصة بألبومها الغنائي الجديد، وأنه أصبح جاهزا للطرح قريبا جدا.

وعن آخر أخباره الفنية، لفت حبيب إلى أنه انتهى مؤخرا من تسجيل 5 أغاني منفردة سيتم طرحها قريبا.

وتصدّر اسمي شيرين عبد الوهاب وزوجها المطرب حسام حبيب، محركات البحث خلال الفترة الماضية، عقب تسريب صوتي لمكالمة مسجلة، قيل إنها بين والد حسام حبيب وبين إحدى الفتيات، يتحدث فيها عن أن ابنه سيقوم باستغلال ثروة شيرين من أجل الزواج عليها كي ينجب، الأمر الذي نفاه حسين حبيب والد حسام.

​من جانبه، خرج حسين حبيب، والد حسام حبيب عن صمته. وقال في تصريحات نقلتها “بوابة أخبار اليوم”، إن “ما أثير هو كذب وافتراء”، متابعا: “الناس خرابة بيوت ده مش صوتي”.

وردت شيرين عبد الوهاب على أزمة التسريب الصوتي، ونفت كل ما أشيع عنها وعن زوجها المطرب حسام حبيب في وقت سابق، مشددة على أنها كلها ملكه، وأنه أنقذها من أشخاص وصفتهم بالثعابين، فيما كشف زوجها حسام حبيب، مفاجأة من العيار الثقيل بشأن التسجيل المسرب، مؤكدا أن الصوت ليس مفبركا، وأنه قطع علاقته بوالده وقرر مقاضاته بسبب هذا التسجيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق