اقتصاد

أزمة المحروقات إلى تفاقم نهاية الأسبوع؟

علمت “النهار” من مصدر متابع لملف المحروقات أنّ “الدّولة أقفلت منذ يوم أمس جميع مستودعات الشركات النفطية، لتتأكّد من تسلم السوق كل الكميات من الوقود المدعوم على سعر صرف 1515 ليرة لبنانية للدولار الواحد”.

وأضاف المصدر أنّ “المحطات لن تتسلم محروقات إلى حين نفاد مخزونها من النفط المستورد على السعر القديم”.

وأوضح أنّ “المواطن سيكون رهينة الذلّ بسبب تضاعف الأزمة الراهنة خلال عطلة نهاية الأسبوع”.

وذلك على خلفية إعطاء الرئيس حسّان دياب الموافقة الاستثنائية على اقتراح وزير المال الذي يسمح بتأمين تمويل استيراد المحروقات على أساس تسعيرة 3900 ليرة لبنانية، بدلاً من 1515 ليرة للدولار الواحد استناداً إلى المادة 91 من قانون النقد والتسليف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق