اقتصاد

رسمياً.. إطلاق برنامج الدعم النقدي للأسر الأشد احتياجًا

أعلن وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية إطلاق بطاقات دعم نقدي تستفيد منها 500 ألف أسرة، وقال إن المفاوضات جارية بشأن تمويلها جزء منها من مخصصات حقوق السحب الخاصة الجديدة لصندوق النقد الدولي وقروض البنك الدولي.

وقال وزير الشؤون الاجتماعية رمزي المشرفية خلال إطلاق البطاقة التمويليّة: “البطاقة بعيدة عن الاستنسابية وليست بطاقة انتخابية وهناك نظام لتلقي الشكاوى، وسيتم دفع البطاقة التمويلية بالدولار الأميركي أو ما يعادله بالليرة اللبنانية في السوق الموازية”.

أضاف مشرفية “أملنا بخطة اقتصادية متكاملة تخرج الناس من المشاكل وتضعنا على السكة الصحيحة للتقدّم”.

من جانبه أكد وزير الاقتصاد راوول نعمة “الحلّ هو في تشكيل حكومة جديدة وكنّا نتمنّى لو أنّها هي من تُطلق هذا البرنامج، ونُريد دعم الأسر التي تحتاج بالفعل للدّعم على قاعدة “من الغني” وليس “من الفقير” وسنعطي 25 دولاراً لكلّ شخص والحدّ الأقصى لكلّ عائلة 126 دولاراً”.

وشدد نعمة “هدفنا إستثناء الميسورين وسوف نطلب معلومات منها أرقام الهويات وجوازات السّفر وحسابات المصارف في حال وجودها وسنتحقق من كلّ المعلومات”.

وأشار إلى أن “ربّ العائلة هو من يملأ الاستمارة ويضع معلومات عن كلّ أفراد الأسرة والطّلب يُقدّم إمّا عبر الانترنت أو عبر مراكز الوزارة أو عبر منظمات غير حكومية، ويمكن الاتصال على الرقم الساخن 1747 لأي مساعدة في عملية التسجيل، وكل العائلات بإمكانها التسجيل في البرنامج من دون استثناء، ومن يعرف أنه ميسور نتمنى عليه أن لا يقوم بالتسجيل لإفساح المجال للأُسر الأكثر حاجة”.

وقد استحدثت الحكومة برنامج دعم العام الماضي لتمويل استيراد السلع الأساسية مثل القمح والوقود والأدوية الذي استنزف احتياطيات النقد الأجنبي ويتم إلغاؤه تدريجيًا حاليًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق