اقتصاد

كنعان بعد اجتماع لجنة المال: لتحديد حجم السحوبات الشهرية واعطاء المودع سعر صرف أفضل

عقدت لجنة المال والموازنة في جلسة برئاسة النائب ابراهيم كنعان، للاستماع الى وزارة المالية ومصرف لبنان وجمعية المصارف، حول تحديد سعر صرف السحوبات الشهرية من المصارف.

وبعد الجلسة، اعلن رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان انه “ليس لدينا أي اقتراح جامد لسعر الصرف بل نسأل لماذا اعتماد سحوبات الـ3900 منذ نيسان 2020 وحتى اليوم علماً ان دولار السوق السوداء يواصل ارتفاعه”.

وراى ان “المطلوب تحديد حجم السحوبات الشهرية ولكن مع اعطاء المودع سعر صرف أفضل”.

وتابع: “لو صدر قانون الكابيتال كونترول لكان هناك الكثير من الامور نحن بغنى عنها وعلى الدولة تحمل جزء من مسؤولية الوضع الذي وصلنا اليه اليوم”.

واضاف: “طالبنا مصرف لبنان برؤية للمستقبل ونطالب الحكومة التي نأمل ولادتها قريباً خطة للنقاش”.

واشار كنعان الى ان “المودع اللبناني هو من يدفع ثمن استمرار ارتفاع سعر الصرف في السوق السوداء وهو ما لا يجب ان يستمر”.

واشار كنعان الى ان “الحكومة بشخص وزير المال مع تعديل سعر الصرف للسحوبات الشهرية للمودعين والاجواء جدّية ولجنة المال تدفع في اتجاه الحفاظ على الحد الأدنى من حقوق الناس”.

ولفت الى ان “الناس تريد أن تأكل عنب ومن يحافظ على مصالحها وقد دفعنا باتجاه اعادة النظر في سعر الصرف للسحوبات الشهرية”، لافتاً الى انه “سنستمر بالبحث للتوصل الى صيغة جديدة لا تمس بالقروض للسكن والسيارات وسواها بل للسحوبات الشهرية فقط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق