اقتصاد

نقيب أصحاب المطاعم والملاهي: القدرة على الاستمرارية مستحيلة

لفت رئيس نقابة أصحاب ​المطاعم​ والمقاهي والملاهي والباتيسري في ​لبنان​، ​طوني الرامي​، إلى “أنّنا سبق وأعلنّا حال الطوارئ السياحيّة منذ فترة وجيزة، بسبب شحّ مادّة ​المازوت​ ولم نلقَ آذانًا مصغيةً”.

وأشار في بيان، إلى أنّه “يبدو أنّ جميع المسؤولين يمتنعون عن إعطائنا ​الكهرباء​ ويمنعون عنّا البديل. باتت القدرة على الاستمراريّة مستحيلة بكلّ ما للكلمة من معنى، بحيث أنّنا في عزّ الموسم السياحي نتلقّى أقسى ضربة”، مشدّدًا على “أنّنا نعجز عن تأمين المازوت الشرعي ونشحده من السوق السوداء بقطرات لا تكفي لساعات، فالمطاعم والحانات الموجودة في الأحياء السياحيّة لا تعتمد على المولّدات بل على الاشتراك في خطّ من ​المولدات​، وهنا سياسة لوي الذراع، فإمّا الاشتراك مطفأ أو 5 أمبير مقابل 3 مليون ليرة”.

وذكر الرامي أنّ “سلسلة المطاعم العالميّة ستلجأ إلى إقفال 50% من فروعها، في محاولة منها لتجنّب الإقفال التام. نعيش أيّامًا صعبًا لم تمرّ علينا سابقًا، وتخطّينا كلّ الخطوط الحمراء، وها نحن نقف مكتوفي الأيدي ونغرق في الأزمات كلّ يوم أكثر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق