اقتصاد

هاني بحصلي: متأخّرات مصرف لبنان باتت تقدّر بمئات ملايين الدولارات

أكد رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية في لبنان هاني البحصلي أن “المرحلة التي مرّت منذ اسبوعين الى اليوم مرحلة خطيرة، فقد ارتفع الدولار 8000 ليرة في حين ان مدخول المواطن لم يعدّل”، قائلا: “المشكلة لم يكن يتحمّلها المواطن حين كان سعر الصرف يزداد 2000 ليرة، وسأل: “كيف هي الحال ان ارتفع الى هذا الحد؟”.

ورأى البحصلي في حديث لبرنامج “صوت الناس” مع الاعلامي ماريو عبود عبر “صوت بيروت انترناشونال” والـ”ال بي سي آي” أن الكثير من الاصناف والماركات لم تعد موجودة بالاسواق وتبدّلت الى اصناف “ارخص”، والمواطن يجب ان يتأقلم مع الواقع وكذلك التاجر والمستورد، وذلك عبر ايجاد اصناف اخرى ارخص وذلك الى حين ان تحلّ الازمة الاقتصادية.

وأشار البحصلي إلى ان المواد الاساسية لن تفقد من الاسواق، وطالما نستطيع ان نؤمن دولارا سنستمر باستيراد المواد الاساسية، ولكن الدعم توقف ومصرف لبنان لم يدفع المستحقات السابقة عن البضاعة المدعومة، والمتأخّرات باتت تقدّر بمئات ملايين الدولارات الامر الذي ينعكس سلبا على المستوردين.
وقال البحصلي: “منصة صيرفة اوقفت منذ حوالي اسبوعين، واستعيض عن المنصة بتطبيق تعميم الـ400 دولار الامر الذي لم يبدأ صرفه حتى الساعة”.
واضاف:”بعض المستوردين بدأت لديهم الاشكالات مع الموردين من الخارج، والوضع صعب وهذا انذار نهائي اذ ان عدم امكانية استمرار المستوردين من العمل سيؤدي الى نقصان البضائع من الاسواق ان لم يتمّ ايجاد حلّ سريع لأزمة المستحقات المعلّقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق