تكنولوجيا وعلوم

تطور جديد.. تعرفوا على أقوى وأقسى زجاج في العالم

في أحدث التطورات العلمية، طور علماء صينيون أقسى وأقوى مادة زجاجية معروفة حتى الآن يمكنها خدش بلورات الماس بسهولة.

ولاحظ باحثون من جامعة يانشان في الصين، أن المادة الجديدة، المسماة مبدئيا AM-III، لها خصائص ميكانيكية وإلكترونية “رائعة”، ويمكن أن تجد تطبيقات في الخلايا الشمسية نظرا لقوتها “الفائقة” في مقاومتها للتآكل.

وكشف تحليل المادة، الذي نُشر في مجلة National Science Review، أن صلابتها وصلت إلى 113 غيغاباسكال (GPa)، في حين أن حجر الألماس الطبيعي عادة ما يسجل 50 إلى 70 في نفس الاختبار.

وأشار العلماء في الدراسة إلى أن مادة AM-III يمكن مقارنتها من حيث القوة بالماس وتتفوق على المواد الأقوى المعروفة الأخرى.

ووفقا للعلماء، تتمتع AM-III بخصائص امتصاص طاقة قابلة للمقارنة مع أشباه الموصلات التي يشيع استخدامها في الخلايا الشمسية مثل أغشية السيليكون غير المتبلورة المهدرجة.

وبينما في بلورات الماس، يساهم الهيكل الداخلي المنظم لذراتها وجزيئاتها في قوتها الهائلة وصلابتها، وجد الباحثون في AM-III أن مزيجا من ترتيب الجزيئات واضطرابها يؤدي إلى خصائص غريبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق