تكنولوجيا وعلوم

متصفح “DuckDuckGo” ينافس غوغل بسرية البيانات

عاد محرك بحث DuckDuckGo في الفترة الأخيرة للواجهة بعد اهتمام المستخدمين المتزايد بخصوصيتهم أثناء تصفح الإنترنت.

ويَعِد المحرك DuckDuckGo مستخدميه بعدم تسجيل أي بيانات متعلقة بهم. بما في ذلك سجل البحث بالطبع.

وتروج منصة DuckDuckGo لنفسها بأنه البديل المثالي لمحرك بحث غوغل،وفق بوابة aitnews.

وظهر هذا في آخر حملاتها الترويجية التي انتشرت بين المستخدمين بقوة.

ويقدم محرك البحث خدماته عبر الموقع الإلكتروني، وعبر تطبيقات للهواتف الذكية، وإضافات للمتصفحات.

وتقدم شركة غوغل خدمة البحث مجانًا لجميع مستخدمي الإنترنت،إلا أنهم يدفعون ثمن الخدمة بمعلوماتهم التي تحصل عليها جوجل بالاعتماد على عمليات البحث الخاصة بهم.

وفي معظم الأحيان، يتعرض المستخدم لعشرات الإعلانات المتعلقة بما يبحث عنه عبر محرك بحث جوجل لأن غوغل تقوم بتتبع عمليات البحث لفهم اهتمامات المستخدمين. ومن ثم تسهل على شركائها استهدافهم بالإعلانات.

ويقبل معظم المستخدمين بهذا الوضع، بل أن بعضهم يرى أنه في مصلحته نظرًا لأنه يساعده على الوصول لإعلانات المنتجات التي يهتم بها. إلا أن البعض الآخر لا يتقبل فكرة التتبع ويرى فيها انتهاكًا للخصوصية. ولهذا ظهر محرك بحث DuckDuckGo.

ويركز محرك DuckDuckGo على عرض نتائج البحث من المواقع التي تعتمد على بروتوكولات اتصال مشفرة وآمنة عكس محركات البحث الأخرى والتي تعرض جميع أنواع المواقع ضمن نتائج البحث في معظم الأحيان.

ويعتمد مستخدمي منصة DuckDuckGo على الهواتف الذكية على التطبيق الرسمي للخدمة. وهو تطبيق متصفح آمن، ويضم خواص منع التتبع والإعلانات بشكل مدمج

وعلى عكس ما يظنه البعض، محرك DuckDuckGo يحقق الربح من خلال الإعلانات أيضًا، لكنه لا يستخدم خواص الاستهداف، بل يعرض لك إعلانات متعلقة بالكلمات المفتاحية التي تبحث عنها فقط. دون الاعتماد على أي بيانات أخرى.

ويمكن استخدامه عبر الهواتف الذكية إما من خلال التطبيق، والذي يحمل الاسم DuckDuckGo Privacy Browser، أو من خلال فتح الموقع عبر المتصح. ويتوفر التطبيق لكلًا من أندرويد و iOS.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق