تكنولوجيا وعلوم

هذه الساعة تحسب نسبة الدهون في الجسم.. تعرف إليها

تعد سامسونج أحدث شركة تقنية تقدم ميزة تكوين الجسم، وتنضم إلى أمازون، التي توفر خاصية نسبة الدهون في الجسم عبر Halo Band.

وتعتبر دهون الجسم بشكل عام طريقة أفضل لتقييم الصحة من الوزن. ولكن غالبًا ما يتم حسابها باستخدام مقياس يسمى مؤشر كتلة الجسم BMI، وهو غير دقيق

وتمتلك ساعة شركة سامسونج الذكية الجديدة Galaxy Watch 4 ميزة يمكنها حساب نسبة الدهون في الجسم وكتلة العضلات.

وتقيس Galaxy Watch 4 تكوين الجسم باستخدام تقنية تسمى تحليل المعاوقة الكهربائية الحيوية BIA، التي ترسل تيارًا كهربائيًا ضعيفًا عبر الجسم.

وتحسب التقنية كمية الماء في الجسم، حيث تتحرك الإشارة بسرعة أكبر عبر الأنسجة التي تحتوي على نسب أعلى من الماء.

ونظرًا لأن الدهون تحتوي على محتوى مائي أقل من العضلات، يمكن لهذه التقنية تقدير كمية الدهون الموجودة في جسم الشخص.

ويمكن أن تعطي BIA تقديرًا لدهون الجسم. ولكن لها حدود. إذ لا توجد نسبة محددة مثالية بين كمية الماء في الجسم ودهون الجسم.

وتتغير كمية الماء في الجسم بمرور الوقت. ويمكن أن ترتفع وتنخفض مع ممارسة الرياضة، على سبيل المثال، أو إذا كان شخص ما يشرب الكثير من الماء.

ووجدت إحدى الدراسات أن BIA بالغت في تقدير دهون الجسم إذا تم أخذ القياس مباشرة بعد أن شرب شخص ما نحو كوبين من الماء.

وترسل معظم الأجهزة المتاحة التي تستخدم BIA لتتبع تكوين الجسم التيار عبر باطن القدمين (مثل الميزان الذكي) أو عبر راحة اليد.

قلصت سامسونج المستشعرات لتناسب الجزء الخلفي من الساعة. ونشر مختبر الرعاية الصحية التابع للشركة دراسة في شهر يناير 2021 تصف التكنولوجيا.

وجرى خلال الدراسة تحليل تكوين أجسام 203 شخصًا بواسطة الساعة، وجهازي BIA آخرين. بالإضافة إلى جهاز يستخدم قياس امتصاص الأشعة السينية ثنائي الطاقة DXA. وهي تقنية بالأشعة السينية تظهر توزيع الدهون في الجسم. التي تعتبر المعيار الذهبي لقياس تكوين الجسم.

ووجد التحليل أن الساعة الذكية كانت دقيقة مقارنة بقياس DXA. وكانت حساباتها أيضًا أقرب قليلاً إلى قياس DXA من أحد جهازي BIA الآخرين.

ويختلف نهج سامسونج عن ميزة تحليل تكوين الجسم في Halo من أمازون. التي تحسب دهون الجسم فقط – وليس العضلات.

ويوجه التطبيق المستخدمين لالتقاط صور لأجسادهم، التي يتم دمجها في صورة ثلاثية الأبعاد تستخدم لحساب نسبة الدهون في الجسم. ويحصل النظام أيضًا على مقياس دقيق لدهون الجسم مقارنةً بـ DXA، وفقًا لدراسة تمولها أمازون.

ويبدو أن كلا التطبيقين يعملان بشكل أفضل من مؤشر كتلة الجسم في حساب نسبة الدهون في الجسم.

ويستخدم مؤشر كتلة الجسم لتوجيه عملية اتخاذ القرار الطبي. وذلك بالرغم من أنه غالبًا ما يكون مضللاً، مما قد يؤدي إلى انحراف تشخيص بعض الحالات.

المصدر :البوابة العربية للأخبار التقنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق