ابرز الاخبار الرياضية

الثنائي الحلم.. هل يلتقي ميسي ورونالدو في باريس سان جيرمان؟

- العربي الجديد

امتلأت الصحافة الرياضية العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي بموجة تكهنات بشأن مستقبل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي رغم تأكيد معظم الصحف الكبرى اقتراب انتقاله للنادي الباريسي باريس سان جيرمان.

واجتاحت فكرة الجمع بين الأسطورتين ميسي وكريستيانو رونالدو مواقع التواصل. وتمنى عشاق الكرة أن يحظوا بفرصة مشاهدتهما يلعبان سويًا في فريق واحد.

واحتلت الفرضيات المنصات الإلكترونية، فكتب أحدهم: “سيتحرك مبامبي إلى ريال ولن يجدد رونالدو عقده وسينتقل إلى باريس سان جيرمان ليلعب مع ميسي ونيمار. فكروا بهذا الثلاثي، إنه حلم”.

ومع التقارير التي تحدثت طوال الفترة الماضية عن نية النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الرحيل عن تورينو، أشارت “إكسبرس” البريطانية إلى إمكانية واسعة للقاء النجمين في فريق واحد، وقد يكون باريس سان جيرمان وجهة واحدة لكليهما.

وقالت الصحيفة: إن باريس سان جيرمان لا يعاني من نقص في السيولة، والتوقيع المزدوج سيسمح له بالبحث عن أول لقب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

لكن صحيفة “توتو سبورت” الإيطالية استبعدت تلك الفرضية؛ إذ ذكّرت بثقة بافيل نيدفيد وماسيميليانو أليغري خلال حديثهما عن رونالدو التي كانت كلها علامات على الاستعداد للاستمرار مع قائد البرتغال.

وتلفت الصحيفة إلى أن حالة عدم اليقين المتبقية تم محوها الآن من قبل باريس سان جيرمان باستغلال قوتهم الاقتصادية في صفقة ميسي. كما أن الفائز بالحذاء الذهبي في يورو 2020 لا يزال في تورينو.

وعاد النجم البرتغالي إلى التدريبات التمهيدية للموسم الجديد مع يوفنتوس يوم الإثنين. لكن صحيفة آس الإسبانية زعمت أن اللاعب البالغ من العمر 36 عامًا يشعر أن الوقت حان لإنهاء علاقته بالنادي الإيطالي.

وقد دفع يوفنتوس 105 مليون جنيه إسترليني لرونالدو، وهو يعاني من أزمة مالية حادة جعلته طرفًا أساسيًا في فكرة “دوري السوبر الأوروبي” مع ريال مدريد وبرشلونة التي وجه إليها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ضربة قاسية وفتح مع الفرق الثلاث تحقيقًا حولها.

وبالإضافة للأزمة المالية التي تعصف بكبار الفرق الأوروبية بسبب موسم 2020 الذي ضربت خلاله جائحة فيروس كورونا ميزانيات الفرق الكبرى، فإن صحيفة “توتو سبورت” كشفت عن وجود وكيل أعمال ميراليم بيانيتش، لاعب برشلونة في إيطاليا، تمهيدًا لانتقال اللاعب البوسني إلى صفوف يوفنتوس.

وبحسب التقرير الذي نشرته، فإن وكيل أعمال بيانيتش يوجد الآن في إيطاليا، لبحث مفاوضات عودة اللاعب إلى السيدة العجوز.

في الوقت نفسه قالت ماركا الإسبانية إنه موقف النادي الباريسي فيما يتعلق بكيليان مبابي لم يتغير بعد، مع إصرار باريس سان جيرمان على أنه لن يتخلى عنه.

ويواصل ريال مدريد مشاهدة الأحداث من بعيد، بجهوزية واستعداد. ويريد “الميرنغي” معرفة ما سيحدث مع ميسي وما إذا كان بإمكان الفريق الباريسي دمج راتبه في توقعاته المالية لموسم 2021/22.

وإذا وصل ميسي بالفعل إلى العاصمة الفرنسية، فمن المحتمل أن يحتاج شخص ما للمغادرة، وفي الوقت الحالي يبدو أن مبابي فقط على استعداد للمغادرة هذا الصيف بحسب ماركا.

ويتوقع ريال مدريد مكالمة هاتفية من مالك النادي ناصر الخليفي قبل نهاية فترة الانتقالات، وإذا تمت صفقة ميسي فسيقوم النادي الإسباني بتحركه واستخدام الأموال التي استعادها بالفعل هذا الصيف، بالإضافة إلى الأجور التي تم توفيرها من خلال السماح لسيرجيو راموس ورافائيل فاران بالمغادرة.

وقد ذكرت صحيفة آس قبل أيام أن انتقال كريستيانو رونالدو إلى باريس سان جيرمان سيكون مقبولًا فقط إذا انتقل كيليان مبابي إلى ريال مدريد.

ومع تقييم مبابي بمبلغ مذهل قدره 150 مليون يورو، فإن خروج اللاعب الفرنسي الدولي من شأنه أن يمنح باريس سان جيرمان الأموال لتأمين انتقال رونالدو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق