ابرز الاخبار الرياضية

الملاريا تفشى في هذا الفريق.. وأيمن ابن الـ24 عاماً أسلم الروح (صورة)

تسبب تفشٍ للملاريا بين صفوف المنتخب الوطني الليبي لكرة القدم الداخلية بوفاة أحد اللاعبين، وإصابة عدد من اللاعبين الآخرين بالعدوى، بعد مشاركة للفريق في كأس إفريقيا المصغرة لكرة القدم في نيجيريا، وفقا لوزارة الرياضة الليبية واتحادها المصغر لكرة القدم.

وبحسب ما أعلنت الوزارة، فقد توفي لاعب المنتخب، أيمن النقريش، عن عمر يناهز 24 عاما، في إحدى المستشفيات التونسية، التي كان قد نُقل إليها بعد تدهور حالته الصحية.

وقال مسؤول طبي -رفض الكشف عن هويته- رافق المنتخب خلال البطولة في نيجيريا، في وقت سابق من هذا الشهر، إن 15 لاعبا انتقلت إليهم العدوى، بما يشمل خمسة لا يزالون في حالة حرجة.

من جهتها، ألقت وسائل الإعلام الليبية اللوم على الحكومة الانتقالية واتحاد كرة القدم المصغرة الوطني، بالارتباط مع مزاعم عن عدم التزامه بالبروتوكولات الصحية والإجراءات الوقائية الطبية خلال الرحلة.

بدوره، أمر وزير الرياضة الليبي، عبد الشفيع الجويفي، بتشكيل لجنة خاصة للتحقيق في وفاة النقريش.

وتُلعب كرة القدم المصغرة، أو كرة قدم الصالات، داخل قاعات في ملاعب مصغرة لكرة القدم.

وكان من المقرر تنظيم كأس إفريقيا المصغر لكرة القدم العام الماضي في نيجيريا، إلا أن جائحة كورونا حالت دون ذلك، حتى تمت إقامتها هذا الشهر.

وتمكن المنتخب المصري من هزيمة نظيره الليبي في نهائي البطولة المصغرة.

وعقب انتهاء البطولة، عاد المنتخب الليبي من نيجيريا عبر مصر، وأُصيب اللاعبون بالغثيان فور وصولهم بلادهم.

ولم يتبين إن كانت هناك أية إصابات بالعدوى بين صفوف المنتخب المصري.

وعقب وفاته، نُقل جثمان النقريش من تونس إلى ليبيا وتم دفنه في مصراتة.

وهذه المرة ليست الأولى التي يفارق بها لاعب ليبي الحياة جراء الإصابة بعدوى الملاريا، والتي توفي بسببها نجم الكرة الليبي، أحمد البوسيفي، عام 1989، عقب مشاركته بتصفيات كأس العالم في ساحل العاج.

المصدر: أسوشيتد برس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق