من هنا وهناك

مصرع “يوتيوبر” شهير إثر سقوطه من جبل خلال تصوير مقطع فيديو

لقي نجم يوتيوب دنماركي يبلغ 22 عاما، بعد أن سقط من أعلى جبل أثناء تصويره مقطع فيديو، ليستمر مسلسل حوادث الموت المرتبطة بهوس وسائل التواصل الاجتماعي.

وأعلنت والدة الشاب ألبيرت ديرلند، وفاته، في حديث مع وسائل إعلام دنماركية، طالبة من الناس مراعاة خصوصية أسرتها.

وقالت والدته الثكلى لشبكة الأخبار الدنماركية المحلية TV2: إن ابنها كان يصور مقطع فيديو لقناته في منطقة Forcella Pana، الواقعة في جبال الألب الإيطالية، عندما سقط على علو 656 قدمًا من الجبل يوم الأربعاء، وفقًا لموقع “نيووز ويك”.

وقالت جنسن ديرلوند والدة صانع المحتوى: “نحن في حزن كبير، لكني أود أن يعرف جمهوره ما حصل”.

كما أكدت وزارة الخارجية الدنماركية وفاة ديرلوند لصحيفة “إيكسترا بلاديت” الدنماركية.

وأفادت “نيوز ويك” نقلًا عن وسائل إعلام إيطالية، بأن صانع المحتوى، الذي اشتهر بصنع مقاطع فيديو موسيقية ورسوم كوميدية، سقط من جبل سيسيدا في “فال غاردينا”.

وبحسب ما ورد، تم استدعاء مروحية إنقاذ إلى الجبل، لكن الأوان كان قد فات، وأُعلن موت ديرلوند في مكان الحادثة.

وانضم الشاب الراحل إلى يوتيوب في شهر فبراير/ شباط 2016، وفقًا لقناته على منصة بث الفيديوهات.

وفي وقت وفاته، كان لدى ديرلوند أكثر من 171000 مشترك على يوتيوب وأكثر من 233000 متابع على إنستغرام.

وفي عام 2018، لعب ديرلوند دور البطولة في فيلم كوميدي حائز على جوائز بعنوان “Team Albert”، يدور حول محاولة طالب في المدرسة الثانوية أن يصبح نجمًا على YouTube في يوم واحد.

وحادثة الـ”يوتيوبر” الدنماركي ليست الأولى من نوعها، فوفق موقع “بيزنس إنسايدر”، توفيت “مؤثرة” من الصين في وقت سابق من هذا الشهر، بعد سقوطها من رافعة أثناء تصوير صورة سيلفي لنشرها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت صحيفة “ذا صن”، أن الفتاة البالغة من العمر 23 عامًا كانت تتحدث مع الكاميرا عندما سقطت.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق